الصين تعتزم فرض تشريع جديد للأمن بهونغ كونغ وترامب يحذّر

1 week ago 3

قال مسؤول صيني، الخميس، إن من المقرر أن تفرض الصين تشريعا جديدا للأمن القومي على هونغ كونغ، بعد الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية العام الماضي، ما دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتحذير من أن بلاده سترد "بقوة كبيرة" على محاولة السيطرة بشكل أكبر على المستعمرة البريطانية السابقة.

وقد يشعل الإجراء الصيني احتجاجات جديدة في هونغ كونغ، التي تتمتع بحريات كثيرة لا يُسمح بها في البر الرئيسي، وذلك بعد مظاهرات في عام 2019، شهدت في كثير من الأحيان أعمال عنف، دفعتها إلى اضطرابات هي الأسوأ منذ عودتها إلى حكم بكين في عام 1997.

وقال ترامب، الذي كثف توجيه الانتقادات للصين فيما يسعى للفوز بولاية رئاسية جديدة في انتخابات نوفمبر7 تشرين الثاني، للصحفيين في البيت الأبيض: "لا يعلم أحد بعد" تفاصيل خطة الصين.

وأضاف دون الخوض في تفاصيل: "إذا طُبقت، فسنتعامل مع الأمر بقوة كبيرة".

وقال تشانغ يه سوي، المتحدث باسم المجلس التشريعي الصيني: "في ضوء الظروف والاحتياجات الجديدة، يمارس المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني سلطته الدستورية"؛ لوضع إطار تشريعي جديد وآلية لفرض القانون؛ لضمان الأمن القومي في هونغ كونغ.

وأضاف في تصريحاته، التي جاءت عشية بدء اجتماعات الدورة السنوية للمجلس، أنه سيتم الكشف عن تفاصيل أخرى يوم الجمعة.

وذكرت وسائل إعلام في هونغ كونغ أن التشريع سيحظر الانفصال والإرهاب وجميع الأنشطة التحريضية، التي تهدف إلى إسقاط الحكومة المركزية وأي تدخل خارجي في المركز المالي.

ونُشرت بالفعل دعوات على الإنترنت، تحث الناس على التجمع للاحتجاج مساء يوم الخميس، وشوهد العشرات يرددون شعارات مؤيدة للديمقراطية في مركز تسوق، بينما وقف أفراد شرطة مكافحة الشغب بالقرب منهم.

 

اقرأ أيضا: واشنطن تحذر بكين من التدخل بعمل صحفييها في هونغ كونغ

Read Entire Article