عودة الدوري الألماني بعد توقفه يتسبب في مشاكل لـ14 لاعبا

1 week ago 3

عادت عجلة كرة القدم الأوروبية للدوران من جديد، بعد إجراء "ديربي الرور" بين دورتموند وشالكه، الذي انتهى بفوز "أسود الفيستيفاليا" برباعية نظيفة، وذلك لحساب الجولة الـ26 من منافسات البوندسليغا.

وجذبت المقابلة المذكورة انتباه العديد من متتبعي الكرة العالمية، بعد توقف "قيسري" للنشاط الكروي في العديد من الدوريات الأوروبية الكبرى، بسبب تفشي فيروس "كورونا" في أنحاء العالم.

لكن عودة "البوندسليغا" للحياة لم تكن كلها مفروشة بالورود، فقد دفع العديد من اللاعبين ضريبة استئناف النشاط الكروي، بعد وقوعهم ضحية لشبح الإصابات العضلية.

وحسب ما ذكرته صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن 14 لاعبا ينتمون لأندية "الدوري الألماني"، في درجتيه الأولى والثانية، تعرضوا لإصابات عضلية مختلفة.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن سبب تلك الإصابات يعود بالأساس للبقاء لفترة طويلة في المنزل بسبب الحجر الصحي، دون نسيان الإعداد البدني السيئ للاعبين المصابين.

وأكدت "الماركا" أن ناديي هوفنهايم ودورتموند يملكان الحصة "الأوفر"، بعد إصابة سيباستيان رودي وإيلاص بيبو ضمن صفوف النادي الأزرق، وجيوفاني رينا وتورجان هازارد من تشكيلة "أسود الفيستيفاليا".

وفي ما يلي لائحة بأسماء اللاعبين المصابين:

الدرجة الأولى:

بوروسيا دورتموند (2): جيوفاني رينا – تورجان هازارد.

هوفنهايم (2): سيباستيان رودي – إيلاص بيبو.

هيرتا برلين (1): بير سيليان شيلبريد.

بوروسيا مونشنجلادباخ (1): ماركوس تورام.

شالكه (1): جان كلير توديبو.

باير ليفركوزن (1): لارس بيندر.

بادربورن (1): كلاوس ججاسولا.

أوجسبورج (1): أندري هان.

كولن (1): بينو شميتز.

إينتراخت فرانكفورت (1): ماركو روس.

وفي الدرجة الثانية:

هامبورج (1): جوشوا فانجومان

أرمينيا بيليفيلد (1): يوان سيمون إدموندسون
Read Entire Article