حزب الترابي يدعو لاستقالة حكومة حمدوك لتجنب الفوضى

2 months ago 6

دعا حزب المؤتمر الشعبي السوداني السبت، الحكومة الانتقالية برئاسة عبد الله حمدوك إلى تقديم استقالتها، وذلك قبل أيام من دعوات للتظاهر في "مليونية 30 حزيران/ يونيو".


وقال بشير أدم رحمة الأمين العام بالإنابة للحزب الذي أسسه الراحل حسن الترابي، خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم، إن "هناك معلومات بأن مجموعات من أنصار النظام السابق ستشارك في تظاهرات مليونية 30 حزيران/ يونيو الجاري، وستهتف ضد حكومة حمدوك".


وأعرب رحمة عن خشيته من وقوع تصادم وفوضى بين مجموعتين خلال التظاهرات، ما قد يجر السودان للعنف، موجها نصيحة إلى الأحزاب السياسية بعدم المشاركة في هذه التظاهرات.

 

اقرأ أيضا: حمدوك يوجه دعوة لمتظاهري "30 يونيو".. مرتبطة بكورونا


وشدد على ضرورة أن تقدم حكومة حمدوك استقالتها لمجلس السيادة، "حتى نتحاشى الفوضى، وشلالات الدم في الشوارع"، معتبرا أن الحكومة الانتقالية فشلت في حل الأزمات الصحية والاقتصادية ووصلت إلى "مرحلة الانهيار"، وفق تقديره.


وذكر رحمة أن هناك مشروعا وطنيا لحل مشكلات السودان، "ولدينا اتصالات بالأحزاب السودانية لتدارك الأوضاع"، دون الكشف عن المزيد من التفاصيل.


ورأى أن "السودان فقد قراره السياسي، وأصبحت تملى عليه القرارات من الخارج"، مطالبا مجلس السيادة بدعوة الأحزاب لإجراء مشاورات بخصوص التطورات السودانية، وصولا لتشكيل "حكومة مستقلة حتى إجراء الانتخابات".


وتولى حمدوك المسؤولية مع بداية الفترة الانتقالية بالسودان، التي بدأت في آب/ أغسطس 2019، وهي فترة جاءت بعد أشهر من عزل الرئيس السابق عمر البشير، وتستمر 39 شهرا وتنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "إعلان قوى الحرية والتغيير"، قائد الحراك الشعبي.

Read Entire Article