مسؤول بمحافظة صلاح الدين العراقية يتعرض لمحاولة اغتيال

1 month ago 3

أفاد مصدر عسكري عراقي، الثلاثاء، بأن قائمقام قضاء سامراء بمحافظة صلاح الدين شمالي البلاد محمود خلف، نجا من محاولة اغتيال تعرض لها أثناء تنقله وسط المدينة.

وقال النقيب بقيادة عمليات صلاح الدين (تتبع الجيش) سعد محمد، إن "رصاصة أطلقت من جهة مجهولة استهدفت المركبة التي كانت تقل خلف، وسط المدينة"، حسب ما نقلت عنه وكالة الأناضول التركية.

وأشار إلى أن "الهجوم أسفر عن تهشيم زجاج المركبة دون أن يتعرض خلف، لأي إصابات".

وأوضح محمد أن "قوة أمنية وصلت المكان، وبدأت عملية تفتيش بحثا عن مطلق الرصاص".

وتعتبر محاولة الاغتيال تلك، الأولى التي يتعرض لها مسؤول محلي في محافظة صلاح الدين خلال العام الجاري.

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم على الفور.

وخلال الأشهر الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم "داعش"، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم "مثلث الموت".

من جهة أخرى أعلن جهاز مكافحة الإرهاب، الثلاثاء، عن قتل عنصرين من داعش في الفلوجة.

وقال الجهاز في بيان إنه "استكمالًا لسلسلة العمليات المُباغتة التي إنطلقت يوم أمس على فلول عصابات داعـش، تمكن جهاز مُكافحة الإرهاب من قتل عُنصرين إرهابيين في قضاء الفلوجة فجر يوم الثُلاثاء".


وأضاف أن "الجهاز تمكن بالتنسيق مع مُكافحة الإرهاب بالسُليمانية من إلقاء القبض على مطلوبين أحدهم قيادي بارز في عصابات تنظيم داعـش الإرهابية".

كما أعلنت خلية الإعلام الأمني، الثلاثاء، العثور على عدد من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في  محافظة ميسان.
وقالت الخلية في بيان إن "القوات الأمنية في محافظة ميسان وخلال الواجب الذي تنفذه لتعزيز الأمن والاستقرار وإلقاء القبض على المطلوبين وضبط الأسلحة غير المرخصة، تتمكن من العثور على رشاشة ثقيلة أحادية 12,7 ملم ورشاشة متوسطة نوع  BKC وبندقية وعجلة لا تحمل مستمسكات رسمية في ناحية العزير".


كما أصيب عنصران من الشرطة الاتحادية إثر تفجير مسلح لنفسه بعد محاصرته من القوات الأمنية في كركوك.


وأكدت خلية الإعلام الأمني في بيان، الثلاثاء، أن "القوات الأمنية في محافظة كركوك حاصرت إرهابيا انتحاريا مما دفعه إلى تفجير نفسه في وادي أبو شحة بناحية الرشاد بمحافظة كركوك"، مشيرة إلى أن "الحادث أدى إلى إصابة منتسبين اثنين من الشرطة الاتحادية.

 

Read Entire Article