نائب أمريكي يطلب مساعدة أنصار إسرائيل للوصول لهذا المنصب

1 month ago 1

طلب النائب الأمريكي الديمقراطي، براد شيرمان، من أنصار إسرائيل مساعدته للوصول إلى منصب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، متعهدا بأن يدافع عن إسرائيل بحماس شديد.

وقال في لقاء نظمته مجموعة "الأغلبية الديمقراطية من أجل إسرائيل" عبر برنامج زووم، إن نتنياهو ليس رئيس الوزراء الإسرائيلي المفضل لديه، لكنه حضر خطابه الأخير لأنه "يجسد الدولة اليهودية"، وذلك تعليقا على مقاطعة بعض النواب لكلمة نتنياهو.

وتأتي التصريحات بعد هزيمة النائب في الكونغرس، إليوت إنجل، المناصر لإسرائيل على يد منافسه جمال بومان.

وأضاف: "إنجل كان الخطة (أ) وبعد رحيله أنا الخطة (ب)".

 

الشهر الماضي، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال لقاء جماهيري بولاية ويسنكونسن، إنه قام بنقل "عاصمة إسرائيل إلى القدس".


وأضاف ترامب: "نقلنا عاصمة إسرائيل إلى القدس، لأجل الإنجيليين، نعم إنه مدهش.. لقد كانوا متحمسين أكثر من الشعب اليهودي لذلك".

وتابع: "إنه أمر لا يصدق.. لكننا فعلنا ذلك، ولا تنسوا أيضا مرتفعات الجولان".

والإنجيليون هم طائفة مسيحية تتبع الكنيسة الأنجليكانية، وهم مؤيدون لإسرائيل؛ بسبب اعتقادات لاهوتية تتعلق بعودة "المسيح المخلص" إلى الأرض، وضرورة إنشاء دولة لذلك، والإيمان بحرب نهاية العالم.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أشارت إلى أن عددا من مستشاري ترامب الدينيين هم من الطائفة الإنجيلية، وساهموا بضغوطهم في قرار نقل السفارة إلى القدس المحتلة.



Read Entire Article